خصوصياتنا في خطر

اليوم في هذا المقال سنتحدث لكم و ننبهكم أن خصوصياتنا و معلوماتنا الشخصية ليست في أمان تام كما كنا نعلم فإن كان لديك ذالك الإعتقاد الخاطئ فالأن لقد جاء الوقت لتغير موقفك ضد معلوماتك الشخصية .

أعلم أنه و انت تقرأ هاته الأسطر سيتبادر الى ذهنك سؤال لماذا المعلومات الخاصة بي ليست في أمان سأجيبك بسؤال في نضرك هل من صنع لك ذالك الهاتف لايمكنه الوصول الى معلوماتك هل من برمج لك برنامجا لم يستطيع الوصول إلى معلواتك فان كان جوابك هو  لا فبلفعل إنك غبي و يجب عليك تغيير طريقتك في التفكير كل هذا الذي كتبته في هته الاسطر القصيرة هو جزء صغير جدا من خطورة هذا الأمر لأنه هناك حول هذا العالم عدة هاكرز الذين همهم الوحيد هو إختراق خصوصياتكم و التلاعب بها و الربح من ورائها عدة دولارات الامر  لم ينتهي هنا …

و في الأخير ننصحكم بعدم التلاعب بخصوصيتكم بأنفسكم فان كان لك شيء لا تود مشاركته مع هذا العالم فاحسن طريقة اخفاءه و الطريقة الوحيدة نعم انها الطريقة الوحيدة عزيزي القارء هي وضعه في جهاز لا يتصل بشبكة الانترنيت و ايضا لايتصل ب اي شبكة مثل شبكة الاتصال الارضية SIM

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *